تعرف على ما هي أسباب الأرق

الأرق,أسباب الأرق,اسباب الارق,علاج الأرق,علاج الأرق المزمن,علاج الارق,على خطى العرب,ما هي أسباب التقلب أثناء النو,علاج الأرق وعدم النوم,الارق,اسباب الارق عند النساء,أسباب الأرق وعدم النوم,اسباب الأرق,الأرق وعلاجه,طرق علاج الأرق,اسباب قلة النوم,علاج الأرق بدون أدوية,هل تعلم ما هى أسباب الشعور بالتعب والإرهاق,التغلب على الأرق,أخبار قناة العربية,التخلص من الارق,حيل للتغلب على الأرق,علاج الأرق مجرب,هل تعلم ما هى اسباب خشونة الرقبة والدوخة ؟
تعرف على ما هي أسباب الأرق 

 

الأرق هو اضطراب نوم شائع يتضمن صعوبة في النوم أو البقاء نائمًا أو كليهما. يمكن أن يشمل الأرق أيضًا الاستيقاظ مبكرًا جدًا في الصباح وعدم القدرة على العودة إلى النوم. قد يعاني بعض الأشخاص الذين يعانون من الأرق من صعوبة في النوم فقط من حين لآخر. يجد البعض الآخر صعوبة في النوم كل ليلة. يعتقد الكثير من الناس أنهم يعانون من الأرق في حين أن ما يعانون منه بالفعل هو مشكلة نوم أخرى مثل انقطاع النفس الانسدادي النومي (OSA) أو متلازمة تململ الساقين (RLS).


الأرق هي حالة تسبب الناس في النوم في النوم. غالبا ما تواجه الأشخاص الذين يعانون من الأرق صعوبة في النوم أو النوم أو كليهما. السبب الرئيسي للأرق هو التوتر والقلق. تتضمن العوامل الأخرى الاكتئاب، بعض الأدوية، وعادات النوم الفقيرة. إذا كنت تشعر وكأنك تتعامل مع الأرق بشكل منتظم، فقد يكون الوقت قد حان للمساعدة من محترف طبي.


هناك العديد من أسباب الأرق


بعض الناس لديهم صعوبة في النوم لأنهم لا يستطيعون الاسترخاء بما يكفي لتغفو، بينما يستيقظ الآخرون خلال الليل ولا يسقطون نائما. يحصل البعض الآخر على النوم الفقراء لأن لديهم اضطراب في النوم مثل توقف التنفس أثناء التنفس (عند توقف التنفس مؤقتا)، ومتلازمة الساقين المضطربة (عندما تشعر أن ساقيك تتحرك عندما تكذب) أو الأرق المتعلقة بالاكتئاب. بغض النظر عما هو السبب، إذا وجدت أنك تواجه مشكلة في النوم أو البقاء.


هناك العديد من أسباب الأرق. تشمل بعض الأسباب الأكثر شيوعًا التوتر والاكتئاب واضطرابات القلق. يمكن أن تُعزى الأسباب الأخرى إلى بعض الأدوية والحالات الطبية واضطرابات النوم.


الأرق شكوى شائعة. يمكن أن يكون سببه الإجهاد أو الألم الجسدي أو الاكتئاب. يمكن أن يسبب استهلاك الكحول والكافيين صعوبة في النوم. يساعدك النوم على مرتبة مريحة في غرفة هادئة وخالية من الضوء على النوم بشكل أفضل. إذا لم ينجح ذلك ،يجب أن ترى طبيبك للتأكد من عدم وجود أسباب كامنة للأرق تحتاج إلى معالجة.


الأرق مشكلة شائعة تؤثر على أشخاص من جميع الأعمار والخلفيات


قد يسبب لك أن تفقد النوم، مما يجعلك متعبا خلال اليوم. قد يكون لديك الأرق إذا كان لديك مشكلة في السقوط أو البقاء نائما في الليل. هناك العديد من الأسباب التي تجعل الشخص قد يكون له الأرق، بما في ذلك: تغييرات الإجهاد أو القلق في عدم وجود مشاكل النوم الروتينية التي تسببها ظروف المرض الجسدية مثل الاكتئاب شعور بعض الأدوية الساخنة جدا أو باردة للغاية وجود سرير غير مريح للغاية في غرفة نومك.


الأرق هو اضطراب النوم. الأشخاص ذوو الأرق لديهم مشكلة في النوم أو البقاء نائما. هناك العديد من أنواع الأرق المختلفة، بما في ذلك: الأرق العابر (على المدى القصير) الأرق المزمن (طويل الأجل) الأرق الأرق النسب الأساسي / المرضى (الحدوث) الأرق يمكن أن يكون سبب الأرق من العوامل البدنية والعقلية. عدة مرات، السبب غير معروف.


السبب الرئيسي للأرق هو التوتر


استجابة الجسم الطبيعية للإجهاد هي إنتاج كورتيزول، والتي يمكن أن تتداخل مع قدرة الجسم على النوم. تتضمن الأسباب الأخرى الاكتئاب والقلق وأدوية معينة. تشمل العوامل الأخرى التي تسهم في الأرق اتباع نظام غذائي ضعيف، الكثير من الكافيين أو الكحول قبل وقت النوم والضوضاء والضوء ودرجة الحرارة في غرفة نومك.


الأرق هو اضطراب النوم الذي يمكن أن يكون له العديد من الأسباب المختلفة


واحدة من أسباب الأرق الأكثر شيوعا هي الإجهاد أو القلق. يمكن أن يؤدي الإجهاد أو القلق إلى تعطيل قدرتك على النوم، ويمكن أن يستيقظ في الصباح صعبا للغاية. إذا كنت تعاني من الأرق، فيجب عليك أن تنظر في البحث عن مساعدة احترافية من مستشار أو عالم نفسي يتخصص في اضطرابات النوم. قد يكون هؤلاء الأفراد قادرين على مساعدتك في العودة إلى نمط نوم صحي.


عدم القدرة على النوم هو شكوى شائعة يعاني الكثير من الناس من. تتميز الأرق بصعوبة النوم أو النوم، ويمكن أن تؤدي إلى التعب والنعاس خلال اليوم. هناك العديد من أسباب الأرق مثل الإجهاد والقلق والاكتئاب والظروف الطبية (مثل أمراض القلب) والأدوية وعوامل أسلوب الحياة (مثل التمرين المفرط). يمكن أن تحدث الأرق أيضا بسبب اضطرابات الطب النفسي مثل الفصام أو الاعتماد على الكحول. خطورة الأرق يتراوح من خفيفة إلى شديدة.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق